حب عمان
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتديات حب عمان
سنتشرف بتسجيلك
وشكرا

البرمجة اللغوية العصبية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد البرمجة اللغوية العصبية

مُساهمة من طرف بنت نزوى في الجمعة أكتوبر 09, 2009 4:29 am

المقدمة :

البرمجة اللغوية العصبية هي ترجمة للعبارة الإنجليزية Neuro Linguistic Programming أو NLP ، التي تطلق على علم جديد ، بـدأ في منتصف السبعينات الميلادية، على يد العالمين الأمريكيين : الدكتور جون غرندر ( عالم لغـويات ) ، و ريتشارد باندلر (عالم رياضيات ومن دارسي علم النفس السلوكي وكان مبرمج كمبيوتر أيضا). وهو علم يقوم على اكتشاف كثير من قوانين التفاعلات و المحفزات الفكرية والشعورية والسلوكية التي تحكم تصرفات و استجابات الناس على اختلاف أنماطهم الشخصية. ويمكن القول إنه علم يكشف لنا عالم الإنسان الداخلي و طاقاته الكامنة ويمدنا بأدوات ومهارات نستطيع بها التعرف على شخصية الإنسان، وطريقة تفكيره وسلوكه و أدائه وقيمه، والعوائق التي تقف في طريق إبداعه وتفوقه، كما يمدنا بأدوات وطرائق يمكن بها إحداث التغيير الإيجابي المطلوب في تفكير الإنسان وسلوكه وشعوره، وقدرته على تحقيق أهدافه، كل ذلك وفق قوانين تجريبية يمكن أن تختبر وتقاس. وقد امتدت تطبيقات البرمجة اللغوية العصبية في العالم إلى كل شأن يتعلق بالنشاط الإنساني كالتربية والتعليم والصحة النفسية والجسدية والتجارة والأعمال والدعاية والإعلان والتسويق والمهارات والتدريب والجوانب الشخصية والأسرية والعاطفية وحتى الرياضة والألعاب والفنون والتمثيل وغيرها. وبتفصيل للبرمجة اللغوية العصبية نقول:

البـــــرمـــجـــة :
هي القدرة على اكتشاف واستخدام البرامج العقلية المخزنة في عقولنا والتي نستخدمها في اتصالنا بأنفسنا أو بالآخرين بدون وعيٍ منا، فنستطيع الآن أن نستخدم لغة العقل للوصول إلى نتائج أفضل وأقوى، إن معظم البرامج التي تم التوصل إليها عبر البرمجة اللغوية العصبية كانت نتيجة لبرامج النمذجة التي قام بها المؤسسان لهذا العلم.

الـلـغـويــة:
تشير إلى قدراتنا على استخدام اللغة الملفوظة وغير الملفوظة للكشف عن أسلوب تفكيرنا واعتقادنا، وأنظمة الاتصالات اللغوية من خلال تقديراتنا العصبية التي تم تنظيمها وإعطائها معاني، وتشتمل على: الصور(Pictures) ، الأصوات (Sounds) ، المشاعر (Feelings) ، التذّوق (Tastes) ، الشم (Smells) ، الملمس (Touch) ، الكلمات (حديث النفس والذات) (Words “Self Talk”).

العصبية:
تشير إلى جهازنا العصبي (العقل) والذي من خلاله تتم ترجمة تجاربنا حول المراكز الحسية (الحواس الخمس) وهي: النظر(Visual) ، السمع (Auditory) ، الإحساس (Kinesthetic) ، الشم (Olfactory) ، التذوّق (Gustatory) . بمعنى آخر البرمجة اللغوية العصبية (NLP) هي كيفية استخدام لغة العقل لتحقيق الحصيلة المرغوبة.



الموضوع :



برزت البرمجة إلى الوجود في منتصف السبعينات من هذا القرن وبالتحديد بجامعة سانت كروز بالولايات المتحدة على يد نابغين هما جون جراندلر المتخصص في علم اللغويات، ورتشارد باندلر المتخصص في علم النفس والرياضيات الذين قاما بدراسة وتحليل الأساليب المميزة في الأداء لبعض النوابغ الذين أبدعوا في مجالات تخصصهم وأحرزوا نتائج مذهلة، منهم المعالجة الأسرية فرجينا ساتر، والمعالج الشهير بالتنويم ملتون أركسون. هذه الدراسة لهؤلاء المشاهير ساعدت هذين العالمين على وضع نماذج وبرامج نظرية تمثل أساليب هؤلاء في التفكير والتخاطب المميز، ساعدتهم بدورها على وضع تقنيات عملية سهلة التطبيق لاكتساب المهارات المطلوبة لتطوير الذات وتحقيق الأهداف في معظم مجالات الحياة.

الافتراضات المسبقة للبرمجة :
هي عبارة عن معتقدات أو فرضيات شبه مؤكدة يشعر الممارس للبرمجة بأهميتها في أحداث التغيير المتطلب لتحقيق الأهداف, وهى تشابه بشكل كبير نظام تشغيل الحاسوب الذي ينظم الملفات ليسهل عملية التشغيل, فلذلك تمنحنا هذه الافتراضات الصور الإرشادية التي تمكننا من أنجاز ما نريده بصورة سريعة ومتقنة.
من هذه الإفتراضات:
- احترام وتقبل الآخرين كما هم.
-
الخريطة ليست هي المنطقة.
-
وراء كل سلوك توجد نية ايجابية.
-
ليس هنالك فشل، ولكن نتائج وخبرات.
-
الشخص الأكثر مرونة يمكنه التحكم في الأمور.
-
معنى الاتصال هو النتيجة التي تحصل عليها.
-
العقل والجسم يؤثر كل منهما على الأخر.
-
إذا كان الإنسان قادر على فعل شي، فمن الممكن لغيره أن يتعلمه ويفعله.
-
أنا أتحكم في عقلي، إذاً أنا مسؤول عن نتائج أفعالي.

وعلى الممارس الناضج للبرمجة أن يتعامل مع هذه الافتراضات على أنها حقيقية فعلاً، وعليه أن يطبقها فعلياً في حياته العملية ويجعلها المحرك الأساسي لسلوكه وأسلوب تعامله مع الآخرين لكي يكون ذلك الشخص المتميز على غيره.














ما يمكن تحقيقه بالبرمجة :
تطبيق برامج وتقنيات البرمجة يحقق للدارس مزايا كثيرة على المستوى الشخصي والمهني والاجتماعي، لامتلاكه لملكات عقلية قوية، ومهارات لغوية تساعد على الإنجاز، ومن هذه:

-
دعم تقدير الذات.
-
رفع مستوى الأداء.
-
زيادة الشعور بالثقة.
-
تغيير العادات غير المرغوب فيها.
-
السيطرة على المشاعر.
-
التغلب على تأثيرات التجارب السلبية السابقة.
-
بناء علاقات شخصية طيبة.
-
تنمية المهارات والقدرات الإقناعية.
-
إيجاد طرق بديلة لحل المشكلات.
-
إمكانية تحقيق أهداف كانت تبدو مستحيلة.

ما هي المجالات التي تستخدم فيها البرمجة؟ :
يمكن تطبيق برامج وتقنيات البرمجة في كل مجالات الحياة، ولكنها تستغل بصورة واسعة في المجالات التالية:

-
في التدريب والتعليم.
-
تطوير الذات.
-
في الأعمال والتسويق.
-
في المجال الرياضي .
-
في العلاج والإرشاد النفسي.

وذلك لخلق علاقات ممتازة مع الآخرين و تحسين صورتنا لديهم، زيادة طاقتنا و دافعتنا، كيفية التخاطب مع الآخرين بصورة فعالة، تطوير أنفسنا في مجال العمل والتدريس والرياضة الخ..




















إسهام البرمجة في العلاج النفسي:
تضم البرمجة تقنيات عديدة تساعد على التخلص من العواطف والعادات والمعتقدات السلبية وغير المرغوبة ومثال لذلك:

-
تغيير التاريخ الشخصي.
-
علاج المخاوف و الإرهاب.
-
العلاج بخط الزمن.
-
تغيير المعتقدات.

وهذه الطريقة الأخيرة ناجحة للتخلص من معتقداتنا التي تحد من فعاليتنا وتكون بمثابة حجر عثرة في تحقيق أهدافنا.كذلك التخلص من العواطف السلبية, كما يمكننا استغلال خط الزمن لخلق المستقبل الذي نحلم بتحقيقه.



الخاتمة :



تعني البرمجة العصبية ببساطة استغلال إمكانياتنا العقلية واللغوية لإحداث التغيير المناسب في أفكارنا وعواطفنا وسلوكياتنا لتحقيق أهدافنا والوصول لدرجة التميز.
باختصار هي منهج متطور للتواصل الإنساني والتطوير الذاتي.

وتشتمل البرمجة على مجموعة من النماذج والبرامج والتقنيات التي بنيت على الملاحظة والدراسة والتحليل لأنماط السلوك والتخاطب والخبرات الشخصية المتميزة يساعد تطبيقها على تحقيق أفضل الطرق لإحداث التغيير المطلوب في التفكير والسلوك لتحقيق التفوق في مجالات عدة من الحياة وللوصول للأهداف بصورة سريعة ومميزة.



وهناك علوم أخرى ترتبط بعلم البرمجة اللغوية العصبية مثل التنويم الإيحائي الذي يدور حول ايصال الرسائل الإيجابية للعقل الباطن والتمتع بقدرة أفضل في حل المشاكل والإبداع .
ومن العلوم الأخرى خط الزمن وهو عبارة عن خط وهمي يصل بين أماكن ترتيب المعلومات المخزنة في الزمن الماضي و في اللحظة الحالية و يمتد إلى المستقبل.
وتفرع منه العلاج بخط الزمن وهي تقنية علاجية خاصة تقوم أساساً على خط الزمن الخاص بالشخص والتي تساعد المستفيد على التخلص من المشاعر السلبية والقرارات المقيدة ولأن يبني مستقبل مشرق لنفسه .









المصادر :



v [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
avatar
بنت نزوى
مبتدى
مبتدى

انثى
عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 01/10/2009
العمر : 23
الدولة : سلطنة عمان

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى